Monday 17 May 2021
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      RSS      English
النيلين - منذ 27 أيام

فتاة سودانية تلتقي والدها بعد 20 عاماً

قد تسكت أصوات الرصاص، ويختفي عن الآذان دوي المدافع، ولكن تبقى للحرب آثار تأبى أن تنمحي من نفوس من عايشوا ويلاتها، وفقدوا في رحاها الأعزاء، وقد تكون الحرب رغم مرارتها نقطة توقف ومحطة إلهام للكثيرين، منها ينطلقون متحدين عذاباتها. ولعل لمياء واحدة من أولئك، حيث تجرعت مع أسرتها الصغيرة مرارة الحرب وفقدان الأب. تفتحت عيناها


آخر الأخبار
هشتک:   

سودانية

 | 

تلتقي

 | 

والدها

 | 

عاماً

 | 

مصادر