Sunday 16 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
سودان تریبیون - منذ 2 أشهر

هل جاء دور حميدتي؟

بقلم : سلمى التجاني
من كان يصدِّق بعد هالة البطولة التي أسبغها النظام على موسى هلال ، أنه الآن يقبع في أحدى الزنازين ، ولا يخرج منها إلا لحضور جلسات محاكمته العسكرية ؟ . يستباح موطنه وأهله ، ويؤتى به للعاصمة وهو يرزح في الأغلال.
هي الأنظمة الدكتاتورية التي تبرع في صنع الأصنام ، وتتفنَّن في تحطيمها .ولعل الروائي ماريو برغاس يوسا ، قد تفوق على نفسه في عمله ( حفلة التيس ) إذ لم تقرأ الرواية ما يدور داخل أروقة وعقول رجال الحكم في دولة الدومينيكان فقط، في أيام الدكتات

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

حميدتي

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر